((منتديات اليمن))
أهلا بك ايها الزاير ومرحبا ،
أنتسابك إلى منتدانا شرف ،
فلاتبخل به علينا ،
فاهلا بك ومرحبا
((منتديات اليمن))


 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  اليوميةاليومية  

شاطر | 
 

 بردة البوصيري

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الزعيم
(Admin)
(Admin)
الزعيم

الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 15/02/2009
عدد المشاركات : 145
المزاج : التفكر في خلق الله
نقاط : 222

مُساهمةموضوع: بردة البوصيري   الثلاثاء يونيو 16 2009, 00:40

قصيــــــدة البـــــــردة
للإمام البوصيري الفصل الأول : في الغزل وشكوى الغرام
ِِ
مولاي صلــــي وسلــــم دائمـــاً أبــــدا****علـــى حبيبــــك خيــر الخلق كلهـم

أمن تذكــــــر جيــــــرانٍ بذى ســــــلمٍ****مزجت دمعا جَرَى من مقلةٍ بـــــدمِ

أَمْ هبَّــــت الريـــــحُ مِنْ تلقاءِ كاظمــةٍ****وأَومض البرق في الظَّلْماءِ من إِضمِ

فما لعينيك إن قلت اكْفُفاهمتـــــــــــــــا****وما لقلبك إن قلت استفق يهـــــــــمِ

أيحسب الصب أن الحب منكتـــــــــــمٌ**** ما بين منسجم منه ومضطــــــــرمِ

لولا الهوى لم ترق دمعاً على طـــــللٍ****ولا أرقت لذكر البانِ والعلــــــــــمِ

فكيف تنكر حباً بعد ما شـــــــــــــهدت****به عليك عدول الدمع والســـــــــقمِ

وأثبت الوجد خطَّيْ عبرةٍ وضــــــــنى****مثل البهار على خديك والعنــــــــمِ

نعم سرى طيف من أهوى فأرقنـــــــي****والحب يعترض اللذات بالألــــــــمِ

يا لائمي في الهوى العذري معـــــذرة****مني إليك ولو أنصفت لم تلــــــــــمِ

عدتك حالي لا سري بمســــــــــــــتترٍ****عن الوشاة ولا دائي بمنحســـــــــمِ

محضتني النصح لكن لست أســـــمعهُ****إن المحب عن العذال في صــــــممِ

إنى اتهمت نصيح الشيب في عـــــذلي****والشيب أبعد في نصح عن التهـــتـمِ


الفصل الثاني : في التحذير من هوى النفس

مولاي صلــــي وسلــــم دائمـــاً أبــــدا****علـــى حبيبــــك خيــر الخلق كلهـم

فإن أمارتي بالسوءِ ما أتعظــــــــــــــت****من جهلها بنذير الشيب والهــــرمِ

ولا أعدت من الفعل الجميل قــــــــــرى***ضيف ألم برأسي غير محتشــــــم

لو كنت أعلم أني ما أوقــــــــــــــــــــره****كتمت سراً بدا لي منه بالكتــــــــمِ

من لي برِّ جماحٍ من غوايتهـــــــــــــــا****كما يردُّ جماح الخيلِ باللُّجـــــــــُمِ

فلا ترم بالمعاصي كسر شهوتهــــــــــا****إن الطعام يقوي شهوة النَّهـــــــــمِ

والنفس كالطفل إن تهملهُ شبَّ علــــى****حب الرضاعِ وإن تفطمهُ ينفطــــمِ

فاصرف هواها وحاذر أن توليــــــــــه****إن الهوى ما تولى يصم أو يصـــــمِ

وراعها وهي في الأعمالِ ســــــــائمةٌ****وإن هي استحلت المرعى فلا تسمِ

كم حسنت لذةً للمرءِ قاتلــــــــــــــــــةً****من حيث لم يدرِ أن السم فى الدسمِ

واخش الدسائس من جوعٍ ومن شبع****فرب مخمصةٍ شر من التخـــــــــــمِ

واستفرغ الدمع من عين قد امتـــلأت****من المحارم والزم حمية النـــــــدمِ

وخالف النفس والشيطان واعصهمــا****وإن هما محضاك النصح فاتَّهِـــــمِ

ولا تطع منهما خصماً ولا حكمـــــــــاً****فأنت تعرف كيد الخصم والحكـــــمِ

أستغفر الله من قولٍ بلا عمـــــــــــــلٍ**** لقد نسبتُ به نسلاً لذي عُقــــــــــُمِ

أمْرتُك الخير لكن ما ائتمرت بــــــــــه****وما اســـــتقمت فما قولى لك استقمِ

ولا تزودت قبل الموت نافلــــــــــــــةً ****ولم أصل سوى فرض ولم اصـــــمِ


الفصل الثالث : في مدح سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم


مولاي صلــــي وسلــــم دائمـــاً أبــــدا****علـــى حبيبــــك خيــر الخلق كلهـم

ظلمت سنة من أحيا الظلام إلــــــــــى****أن اشتكت قدماه الضر مــــــن ورمِ

وشدَّ من سغب أحشاءه وطــــــــــوى**** تحت الحجارة كشحاً متـــــرف الأدمِ

وراودته الجبال الشم من ذهــــــــــبٍ**** عن نفسه فأراها أيما شـــــــــــــــممِ

وأكدت زهده فيها ضرورتـــــــــــــــه****إن الضرورة لا تعدو على العصــــمِ

وكيف تدعو إلى الدنيا ضرورة مـــن****لولاه لم تخرج الدنيا من العـــــــــدمِ

محمد ســـــــــــــــيد الكونين والثقليـ****ـن والفريقين من عرب ومن عجـــــمِ

نبينا الآمرُ الناهي فلا أحـــــــــــــــــدٌ ****أبر في قولِ لا منه ولا نعـــــــــــــــــمِ

هو الحبيب الذي ترجى شــــــــفاعته****لكل هولٍ من الأهوال مقتحـــــــــــــــمِ

دعا إلى الله فالمستسكون بــــــــــــه****مستمسكون بحبلٍ غير منفصـــــــــــمِ

فاق النبيين في خلقٍ وفي خُلــــــــُقٍ****ولم يدانوه في علمٍ ولا كـــــــــــــــرمِ
وكلهم من رسول الله ملتمـــــــــــسٌ****غرفاً من البحر أو رشفاً من الديـــــمِ

وواقفون لديه عند حدهـــــــــــــــــم****من نقطة العلم أو من شكلة الحكـــــمِ

فهو الذي تـــــــم معناه وصورتـــــــه****ثم اصطفاه حبيباً بارئُ النســــــــــــمِ

منزهٌ عن شريكٍ في محاســـــــــــنه****فجوهر الحسن فيه غير منقســـــــــمِ

دع ما ادعثه النصارى في نبيهـــــم****واحكم بماشئت مدحاً فيه واحتكــــــم

وانسب إلى ذاته ما شئت من شــرف****وانسب إلى قدره ما شئت من عظــــمِ

فإن فضل رسول الله ليس لـــــــــــه****حدٌّ فيعرب عنه ناطقٌ بفــــــــــــــــــمِ

لو ناسبت قدره آياته عظمـــــــــــــاً****أحيا اسمه حين يدعى دارس الرمــمِ

لم يمتحنا بما تعيا العقول بــــــــــــه****حرصاً علينا فلم نرْتب ولم نهــــــــمِ

أعيا الورى فهم معناه فليس يـــــرى****في القرب والبعد فيه غير منفحـــــمِ

كالشمس تظهر للعينين من بعُـــــــدٍ ****صغيرةً وتكل الطرف من أمـــــــــــمِ

وكيف يدرك في الدنيا حقيقتــــــــــه****قومٌ نيامٌ تسلوا عنه بالحلــــــــــــــمِ

فمبلغ العلم فيه أنه بشـــــــــــــــــــرٌ**** وأنه خير خلق الله كلهــــــــــــــــــمِ

وكل آيٍ أتى الرسل الكرام بهـــــــــا****فإنما اتصلت من نوره بهـــــــــــــمِ

فإنه شمس فضلٍ هم كواكبهـــــــــــا****يظهرن أنوارها للناس في الظلـــــمِ

أكرم بخلق نبيّ زانه خلــــــــــــــــقٌ ****بالحسن مشتمل بالبشر متســـــــــمِ

كالزهر في ترفٍ والبدر في شــــرفٍ****والبحر في كرمٍ والدهر في همــــــمِ

كانه وهو فردٌ من جلالتـــــــــــــــــه****في عسكر حين تلقاه وفي حشــــــمِ

كأنما اللؤلؤ المكنون فى صـــــــدفٍ ****من معدني منطق منه ومبتســــــــم

لا طيب يعدل تُرباً ضم أعظمــــــــــهُ****طوبى لمنتشقٍ منه وملتثــــــــــــــمِ


الفصل الرابع : في مولده عليه الصلاة والسلام

مولاي صلــــي وسلــــم دائمـــاً أبــــدا****علـــى حبيبــــك خيــر الخلق كلهـم

أبان موالده عن طيب عنصـــــــــره****يا طيب مبتدأ منه ومختتــــــــــــــمِ

يومٌ تفرَّس فيه الفرس أنهـــــــــــــمُ****قد أنذروا بحلول البؤْس والنقـــــــمِ

وبات إيوان كسرى وهو منصــــدعٌ**** كشمل أصحاب كسرى غير ملتئـــمِ

والنار خامدة الأنفاس من أســــــفٍ****عليه والنهر ساهي العين من سـدمِ

وساءَ ساوة أن غاضت بحيرتهـــــا****ورُد واردها بالغيظ حين ظمــــــــي

كأن بالنار ما بالماء من بــــــــــــلل****حزناً وبالماء ما بالنار من ضــــرمِ

والجن تهتف والأنوار ساطعـــــــــةٌ ****والحق يظهر من معنى ومن كلــــمِ

عموا وصموا فإعلان البشائر لـــــم****تسمع وبارقة الإنذار لم تُشــــــــــَمِ

من بعد ما أخبره الأقوام كاهِنُهُـــــــمْ ****بأن دينهم المعوجَّ لم يقــــــــــــــــمِ

وبعد ما عاينوا في الأفق من شهـب****منقضةٍ وفق ما في الأرض من صنمِ

حتى غدا عن طريق الوحى منهــزمٌ****من الشياطين يقفو إثر منـــــــــهزمِ

كأنهم هرباً أبطال أبرهــــــــــــــــــةٍ ****أو عسكرٌ بالحصى من راحتيه رمـىِ

نبذاً به بعد تسبيحٍ ببطنهمــــــــــــــا****نبذ المسبِّح من أحشاءِ ملتقـــــــــــمِ
الفصل الخامس : في معجزاته صلى الله عليه وسلم
مولاي صلــــي وسلــــم دائمـــاً أبــــدا*****علـــى حبيبــــك خيــر الخلق كلهـم

جاءت لدعوته الأشجار ســــــاجدةً******تمشى إليه على ساقٍ بلا قــــــــــدمِ

كأنَّما سطرت سطراً لما كتــــــــــبت*****فروعها من بديع الخطِّ في اللقـــــمِ

مثل الغمامة أنَّى سار سائـــــــــــرة *****تقيه حر وطيسٍ للهجير حَـــــــــــمِ

أقسمت بالقمر المنشق إن لــــــــــه*****من قلبه نسبةً مبرورة القســــــــــمِ

وما حوى الغار من خير ومن كــرمٍ*****وكل طرفٍ من الكفار عنه عــــــــمِ

فالصِّدْقُ في الغار والصِّدِّيقُ لم يرما******وهم يقولون ما بالغار مــــــــن أرمِ

ظنوا الحمام وظنوا العنكبوت علــى*******خير البرية لم تنسج ولم تحــــــــــمِ

وقاية الله أغنت عن مضاعفـــــــــةٍ*******من الدروع وعن عالٍ من الأطـــــُمِ

ما سامنى الدهر ضيماً واستجرت به******إلا ونلت جواراً منه لم يضـــــــــــمِ

ولا التمست غنى الدارين من يــــده ******إلا استلمت الندى من خير مســـتلمِ

لا تنكر الوحي من رؤياه إن لـــــــه******قلباً إذا نامت العينان لم ينــــــــــــم

وذاك حين بلوغٍ من نبوتــــــــــــــه******فليس ينكر فيه حال محتلـــــــــــــمِ

تبارك الله ما وحيٌ بمكتســــــــــــبٍ*****ولا نبيٌّ على غيبٍ بمتهـــــــــــــــمِ

كم أبرأت وصباً باللمس راحتــــــــه*****وأطلقت أرباً من ربقة اللمـــــــــــمِ

وأحيتِ السنةَ الشهباء دعوتـــــــــه******حتى حكت غرة في الأعصر الدهـمِ

بعارضٍ جاد أو خلت البطاح بهـــــا******سيبٌ من اليم أو سيلٌ من العــــرمِ


_________________
[url]http://www3.0zz0.com/2009/02/26/09/258054818.jpg
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alemne.ahlamontada.com
الزعيم
(Admin)
(Admin)
الزعيم

الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 15/02/2009
عدد المشاركات : 145
المزاج : التفكر في خلق الله
نقاط : 222

مُساهمةموضوع: رد: بردة البوصيري   الثلاثاء يونيو 16 2009, 00:41

الفصل السادس : في شـرف الــقرآن ومدحـه

مولاي صلــــي وسلــــم دائمـــاً أبــــدا*****علـــى حبيبــــك خيــر الخلق كلهـم

دعني ووصفي آيات له ظهـــــــرت*****ظهور نار القرى ليلاً على علـــــمِ

فالدُّرُّ يزداد حسناً وهو منتظــــــــــمٌ *****وليس ينقص قدراً غير منتظــــــمِ

فما تطاول آمال المديح إلــــــــــــى*****ما فيه من كرم الأخلاق والشِّيـــــمِ

آيات حق من الرحمن محدثــــــــــةٌ*****قديمةٌ صفة الموصوف بالقــــــدمِ

لم تقترن بزمانٍ وهي تخبرنــــــــــا*****عن المعادِ وعن عادٍ وعــــن إِرَمِ

دامت لدينا ففاقت كلَّ معجــــــــــزةٍ*****من النبيين إذ جاءت ولم تـــــــدمِ

محكّماتٌ فما تبقين من شبــــــــــــهٍ*****لذى شقاقٍ وما تبغين من حكــــمِ

ما حوربت قط إلا عاد من حَـــــــرَبٍ*****أعدى الأعادي إليها ملقي الســلمِ

ردَّتْ بلاغتها دعوى معارضهــــــــا*****ردَّ الغيور يد الجاني عن الحـــرمِ

لها معانٍ كموج البحر في مــــــــددٍ*****وفوق جوهره في الحسن والقيـمِ

فما تعدُّ ولا تحصى عجائبهــــــــــــا*****ولا تسام على الإكثار بالســـــــأمِ

قرَّتْ بها عين قاريها فقلت لـــــــــه*****لقد ظفرت بحبل الله فاعتصـــــــمِ

إن تتلها خيفةً من حر نار لظـــــــى*****أطفأت حر لظى من وردها الشــمِ

كأنها الحوض تبيض الوجوه بـــــه*****من العصاة وقد جاؤوه كالحمـــــمِ

وكالصراط وكالميزان معدلـــــــــــةً*****فالقسط من غيرها في الناس لم يقمِ

لا تعجبن لحسودٍ راح ينكرهــــــــــا*****تجاهلاً وهو عين الحاذق الفهـــــمِ

قد تنكر العين ضوء الشمس من رمد*****وينكر الفم طعم الماءِ من ســــــقمِ

الفصل السابع : في إسرائه ومعراجه صلى الله عليه وسلم

مولاي صلــــي وسلــــم دائمـــاً أبــــدا*****علـــى حبيبــــك خيــر الخلق كلهـم

يا خير من يمم العافون ســــــــاحته*****سعياً وفوق متون الأينق الرســــمِ

ومن هو الآية الكبرى لمعتبــــــــــرٍ ******ومن هو النعمةُ العظمى لمغتنـــــمِ

سريت من حرمٍ ليلاً إلى حــــــــــرمٍ ******كما سرى البدر في داجٍ من الظـلمِ

وبت ترقى إلى أن نلت منزلــــــــــةً*****من قاب قوسين لم تدرك ولم تــرمِ

وقدمتك جميع الأنبياء بهـــــــــــــــا*****والرسل تقديم مخدومٍ على خـــــدمِ

وأنت تخترق السبع الطباق بهــــــم*****في مركب كنت فيه صاحب العلــــمِ

حتى إذا لم تدع شأواً لمســـــــــتبقٍ*****من الدنوِّ ولا مرقى لمســــــــــــتنمِ

خفضت كل مقامٍ بالإضـــــــــــافة إذ******نوديت بالرفع مثل المفردِ العلــــــمِ

كيما تفوز بوصلٍ أي مســـــــــــتترٍ*******عن العيون وسرٍ أي مكتتــــــــــــمِ

فحزت كل فخارٍ غير مشـــــــــــتركٍ******وجزت كل مقامٍ غير مزدحــــــــــمِ

وجل مقدار ما وليت من رتــــــــــبٍ******وعز إدراك ما أوليت من نعــــــــمِ

بشرى لنا معشر الإسلام إن لنـــــــا*****من العناية ركناً غير منهــــــــــدمِ

لما دعا الله داعينا لطاعتــــــــــــــه*****بأكرم الرسل كنا أكرم الأمــــــــــمِ

الفصل الثامن : في جهاد النبي صلى الله عليه وسلم

مولاي صلــــي وسلــــم دائمـــاً أبــــدا****علـــى حبيبــــك خيــر الخلق كلهـم

راعت قلوب العدا أنباء بعثتــــــــــه****كنبأة أجفلت غفلا من الغنــــــــــمِ

ما زال يلقاهمُ في كل معتـــــــــــركٍ****حتى حكوا بالقنا لحماً على وضـمِ

ودوا الفرار فكادوا يغبطون بــــــــه****أشلاءَ شالت مع العقبان والرخــمِ

تمضي الليالي ولا يدرون عدتهـــــا****ما لم تكن من ليالي الأشهر الحُرُمِ

كأنما الدين ضيفٌ حل ســــــــاحتهم****بكل قرمٍ إلى لحم العدا قــــــــــــرمِ

يجر بحر خميسٍ فوق ســــــــــابحةٍ ****يرمى بموجٍ من الأبطال ملتطـــــمِ

من كل منتدب لله محتســـــــــــــــبٍ****يسطو بمستأصلٍ للكفر مصــــطلمِ

حتى غدت ملة الإسلام وهي بهــــم****من بعد غربتها موصولة الرحـــمِ

مكفولةً أبداً منهم بخــــــــــــــير أبٍ ****وخير بعلٍ فلم تيتم ولم تئـــــــــــمِ

هم الجبال فسل عنهم مصادمهــــــم ****ماذا رأى منهم في كل مصــــطدمِ

وسل حنيناً وسل بدراً وسل أُحـــــداً****فصول حتفٍ لهم أدهى من الوخمِ

المصدري البيض حمراً بعد ما وردت****من العدا كل مسودٍ من اللمـــــــمِ

والكاتبين بسمر الخط ما تركـــــــت****أقلامهم حرف جسمٍ غير منعجــمِ

شاكي السلاح لهم سيما تميزهــــــم****والورد يمتاز بالسيما عن الســلمِ

تهدى إليك رياح النصر نشرهـــــــم****فتحسب الزهر في الأكمام كل كــمِ

كأنهم في ظهور الخيل نبت ربـــــــاً****من شدة الحَزْمِ لا من شدة الحُزُمِ

طارت قلوب العدا من بأسهم فرقـــاً****فما تفرق بين الْبَهْمِ وألْبُهــــــــــُمِ

ومن تكن برسول الله نصــــــــــرته****إن تلقه الأسد فى آجامها تجــــــمِ

ولن ترى من وليٍ غير منتصـــــــرٍ****به ولا من عدوّ غير منفصــــــــمِ

أحل أمته في حرز ملتـــــــــــــــــــه****كالليث حل مع الأشبال في أجـــــمِ

كم جدلت كلمات الله من جــــــــــدلٍ****فيه وكم خصم البرهان من خصـمِ

كفاك بالعلم في الأُمِّيِّ معجــــــــــزةً****في الجاهلية والتأديب في اليتـــــمِ

الفصل التاسع : في التوسل بالنبي صلى الله عليه وسلم

مولاي صلــــي وسلــــم دائمـــاً أبــــدا****علـــى حبيبــــك خيــر الخلق كلهـم

خدمته بمديحٍ استقيل بـــــــــــــــــه****ذنوب عمرٍ مضى في الشعر والخدمِ

إذ قلداني ما تخشي عواقبـــــــــــــه****كأنَّني بهما هديٌ من النعـــــــــــــمِ

أطعت غي الصبا في الحالتين ومـــا****حصلت إلا على الآثام والنــــــــــدمِ

فياخسارة نفسٍ في تجارتهــــــــــــا****لم تشتر الدين بالدنيا ولم تســـــــمِ

ومن يبع آجلاً منه بعاجلـــــــــــــــهِ ****يَبِنْ له الْغَبْنُ في بيعٍ وفي ســــــلمِ

إن آت ذنباً فما عهدي بمنتقـــــــض****من النبي ولا حبلي بمنصـــــــــرمِ

فإن لي ذمةً منه بتســــــــــــــــميتي****محمداً وهو أوفى الخلق بالذمـــمِ

إن لم يكن في معادي آخذاً بيــــــدى****فضلاً وإلا فقل يا زلة القــــــــــــدمِ

حاشاه أن يحرم الراجي مكارمــــــه****أو يرجع الجار منه غير محتــــرمِ

ومنذ ألزمت أفكاري مدائحــــــــــــه****وجدته لخلاصي خير ملتـــــــــــزمِ

ولن يفوت الغنى منه يداً تربــــــــت****إن الحيا ينبت الأزهار في الأكـــــمِ

ولم أرد زهرة الدنيا التي اقتطفــــت****يدا زهيرٍ بما أثنى على هــــــــــرمِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alemne.ahlamontada.com
 
بردة البوصيري
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
((منتديات اليمن)) :: ((دوحة القوافي وروضة الخواطر ))-
انتقل الى: